الخميس , 21 سبتمبر 2017 ابقى على تواصل
4ktbftq8

أحدث المقالات

الجوانب الإنسانية في تعامل الإدارة مع الموظف

group-professionals-2295048

تعتبر الجوانب الإنسانية من أهم الإعتبارات التي تعمل المنظمات و المؤسسات الناجحة على تحقيقها ، و لأهمية الجوانب الإنسانية في تعامل الإدارة مع الموظف كان ولابد من مناقشة هذا الموضوع و معرفة كيف تؤثر الجوانب الإنسانية على نجاح تلك المنظومة الإدارية و زيادة إنتاجية الموظفين . و حيث أن السائد في مجتمعنا الآن قسوة المديرين مع الموظفين و السعي فقط …

أكمل القراءة »

المشرف التربوي ومنظومة قيادة الأداء.. إلى أين؟

download11

يسعى الإشراف التربوي كمنظومة أساسية في وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية ومن خلال العمليات التربوية الحيوية الموكلة له في عمليتي التعليم والتعلم إلى تحقيق غاية أساسية تتمثل في الرقي بجودة التعليم والتعلم وتحسين نوعيته، فهو حلقة اتصال مهمة وفاعلة بين المدرسة والأجهزة الإدارية والفنية في مكاتب وإدارات التعليم. ويُعد الإشراف التربوي ذا أهمية بالغة كونه يؤدي خدمات تربوية وفنية من …

أكمل القراءة »

الكلل الوظيفي

الكلل الوظيفي مسارب الحياة الوظيفية متعددة ، واختياراتنا من خلالها ثرّة ، وجوهر مايزيّن إجادتنا هو الالتزام الوظيفي .. وفي زاوية من زوايا العمل وركن من أركان الوظيفة يعلو الكلل وينبث الملل في نفوس العاملين وينحت طاقاتهم الابداعية أوّلًا ثم طاقة ( التقيّد ) ثم يمتد الى طاقة التواجد .. وذلك هو ما أسميته -إن صحّت العبارة- : ( الكلل …

أكمل القراءة »

* ستصل بصعوبة ولكن …!

ايفرست

                                 * ستصل بصعوبة ولكن…! تعد قمة إيفرست أعلى قمة على سطح الكرة الارضية حيث يواجه المتسلقون العديد من القضايا أثناء عمليّة التسلق كسرعة الرياح العاليه وشدة انحدار الجبل ونقص الأكسجين فيه والرياح الشديدة عليه والشقوق العميقة فيه والإنهيارات الثلجية التي تحدث بصورة مفاجئة، حيث تكون مهمتهم في النجاح شبه مستحيلة, وإن في مثل هذه الظروف البيئية الصعبة والخطيرة تكون من الممكن …

أكمل القراءة »

” كُن منجزًا لا تكن مسوّفا ! “

unnamed (1)

    كثير ما تعترينا فترات خمول وفتُور عن العمل ونميل إلى تسويف الاعمال بين الحين والآخر  ونُنافي قاعدة ” لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ” وهذا شعور طبيعي حينما ننغمس في العمل وننسى أنفسنا فحينما تشعر بأنّك تمر في هذه الفترة توقّف عن العمل! خُذ قسطًا من الرّاحة وجدد نشاطكْ وحيويّتك للعمل والعطاء بشكل أفضل، استعدْ روحك المعطاءة  وشغفك لتعطي أكثر وتهب العمل ْأفضل ما لديكْ. ابتعد عنْ التسويف واحذر ان تقع في دائرته فتصبح من الخاسرينْ أولئك  الذين بقوا تحت وطأة الخوف والتأجيل فخسروا النجاح و لذته. فعُرّف التسويف بأنّه: تأخير وتأجيل تنفيذ عمل ما دون مسوّغ أو عذر حقيقي أو قهري مقبول. والاسباب التّي تؤدي للتسويف عديدة ومختلفة حسب بيئتك وطبيعتك فمنها: دور الاسرة في تأصيل فكرة التّسويف لديك؛ فتصبح في طبيعتك وعادة لا يمكن التخلي عنها.  دور الاصدقاء ومن هم حولك فالمرء كمن يخالل! ضعف الادارة والتّهاون بالأعمال وتأجيلها مع النفس. الامل الطويل اللامحدود لديك الذي يجعلك تنسى الفرص فتسوّف كثيرًا بحجة انّ هناك قادم أفضل، فتضيع من يديك الفرص الثمينة. وكما انّ للتسويف اثار سلبية عليك وعلى بيئة عملكْ: عدم تحقيق النجاح المنشود! ، الندم على الفرص الثمينة الضائعة ، تراكم الاعمال مما يؤدي الى انجازها بأقل كفاءة او عدم انجازها فبالتالي الاخفاق والفشل في العمل! “ولكي تحقق النجاح في عمل ما، عليك البدء في القيام بإنجازه، وفقاً لما خطّطته سابقاً، في وقته  المحدد، أي لا تؤدّه قبل وقته المحدد فتوصف عندئذ بالعَجُول، ولا تؤدّه بعـد الوقت المحدد فتوصف عندئذ بالمسوّف، ومن ثم تدخل  في دائرة التقصير…!“ ومن الوسائل للتغلب على التسويف ومعالجته: جنّب نفسك اختلاق الأعذار، فالمسوّف أكثر الناس اختلاقاً للأعذار، فلا تلجأ إلى اختلاق الأعذار، وعدم تحميل نفسك المسؤولية الحقيقية تعامل مع نفسك بذكاء. كأن تضع لنفسك برنامجاً ممتعاً بعد إنجاز عمل شاق؛ أو اعمل على مكافأة الذات بعد كل عمل …

أكمل القراءة »

الإدارة اللا مُقيّدة

يتبادر الى الذهن مصانع “علم الإدارة” وعناصره الخام في الجامعات والأكاديميات العلمية النظرية مفصولا عن القيادة الفطرية والتي تُكتشف تطبيقيا وعمليا من خلال القدرة على إدارة الأفراد ونظرية التابع والمتبوع. أمّا نشأة علم الإدارة بصفته الأكاديمية كقواعد ومبادئ تهتم بالاستغلال الأمثل للموارد لتحقيق هدف فردي أو مؤسسي كما برع بذلك : تايلولر , آدم سميث وآخرون . ومرورًا بالمناهج الإدارية …

أكمل القراءة »

مقارنة بين نمط الإدارة في بلد ناجح وآخر…

         في بلد متقدم تعتمد الإدارة فيه على الوضوح في الإجراءات ، والأنظمة والقرارات ، وتصبح الثقة هي رمز العمل ، وتختفي التعقيدات الإجرائية ، يصبح من معالم ذلك النظام ، أو النمط الإداري السمات الآتية: 1) الاعتماد على السكرتير أو المساعد في تصريف كثير من الأمور الإجرائية اليومية ، فيتيح هذا الأسلوب للمدير التفرغ ، وتخصيص …

أكمل القراءة »

كن انت القدوة بينهم

                        👍🌹 اكثر ما نجده من المواعظ الادارية والمفاهيم والمصطلحات القيمة لاي موظف … تختلف نهائياً عن واقعنا العملي العربي ككل ..! لذا يبدء التغيير من الفرد الواحد الذي هو انا وانت وهو .. ثم بعد ذلك سيتغير المجتمع الاداري والعملي بشكل كامل الى الافضل 👇📝 فقط علينا ان …

أكمل القراءة »
جار التحميل...